19 Mar

Guest Speaker from BIG Holding in GUST “Real Estate Investment” class

8

On February 18, 2019, Eng. Abdulrahman AlKhannah, Group CEO of Beyout Investment Group Holding (BIG Holding) and Alumni of Gulf University for Science and Technology (GUST) was invited as a guest speaker to GUST “Real Estate Investment” delivered by Dr. Abdulla AlFalah, Adjunct Finance Professor at GUST. The event was in collaboration with the Gulf Financial Center (GFC).

The seminar was titled “B.O.T. Models: Buying vs. B.O.T.” and educated students about BOT (Build-Operate-Transfer), which is a form of project financing, wherein a private entity receives a concession from the private or public sector to finance, design, construct, and operate a facility stated in the concession contract.

During the seminar, Eng. AlKhannah demonstrated two models, each model from two prospective: the traditional way and using the B.O.T. model to show the difference and highlight how B.O.T. projects operate under the field of real estate. The first model titled “Mubarakiya Project” explains the scenarios of assuming either buying the project from the government versus the B.O.T. model with a residual value equal to the purchase price after 10 years, based on the financial indicators such as Return On Investment (ROI) and The Internal Rate of Return (IRR).

1[1]

The second model titled “Education Project” explains the same scenarios of the Mubarkiya, and showing the importance of identifying the objectives from each transaction from both prospective; the government and the investors. Based on the financial data provided, Eng. AlKhannah concluded that in both scenarios, the B.O.T. model will have a much higher ROI and IRR after the 10 years’ period as compared to the traditional model.

Eng. AlKhannah said: “BOT is the best model for operating projects, because expensive real estate doubts the feasibility of the project. Students need to understand that BOT model could be used as a mechanism to provide opportunity to finance infrastructure projects.”

Dr. AlFallah said: “The purpose for inviting expert from the market with real life example is very important for students to understand real estate from investment perspectives. The concept of BOT, which our guest speaker explained today is one of the attractive real estate investment approaches which has a great potential in Kuwait. In addition, as students are required to develop their real estate projects for this course, now they have good understanding about the concept of BOT and can consider it as their investment approach for their projects.”

5

في 18 فبراير 2019 ،تمت دعوة المهندس عبد الرحمن الخنا الرئيس التنفيذي لمجموعة البيوت الاستثمارية القابضة ، وهو أحد خريجي جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا ، لتقديم ندوة لطلبة مساق “الاستثمار العقاري” والتي يحاضرها الدكتور عبدالله الفلاح عضو هيئة التدريس في كلية التمويل في جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا، حيث نظمت الفعالية بالتعاون مع مركز الخليج المالي.

وقد هدفت الندوة والتي هي تحت عنوان “نظام B.O.T.: الشراء مقابلB.O.T.” إلى تثقيف الطلاب حول نظام B.O.T.  والذي يرمز إلى “البناء- التشغيل-التحويل” وهو شكل من أشكال تمويل المشاريع، إذ يقوم القطاع الخاص وبناءً على عقد امتياز مع إحدى الجهات الحكومية أو الخاصة، وبموجب هذا النظام بتصميم وتمويل وتشييد وتشغيل المنشأة المتفقة عليها في عقد الامتياز

وخلال الندوة عرض المهندس الخنا نموذجين توضيحيين حيث تناول كل نموذج من زاويتين مختلفتين، الاولى وهي الاسلوب التقليدي والثانية عن طريق تطبيق نظام B.O.T. لإظهار الفرق وإبراز كيف تعمل مشاريع B.O.T.  في مجال الاستثمار العقاري. يوضح النموذج الأول الذي تناول “مشروع المباركية” السيناريوهات المتنوعة إما من خلال شراء المشروع من الحكومة أو تطبيق نظام B.O.T.  بقيمة متبقية تساوي سعر الشراء بعد عشر سنوات بناءً على المؤشرات المالية مثل العائد على الاستثمار ومعدل العائد الداخلي.

النموذج الثاني الذي عرض بعنوان “مشروع التعليم” يتناول نفس السيناريوهات الخاصة بالمباركية ،مع توضيح أهمية  الأهداف كل من الحكومة والمستثمرين المرتبطة بكل سيناريو. وفي الختام و استنادً على البيانات المالية المقدمة، أوضح المهندس الخنا أنه في كلا النموذجين سيحقق تطبيق نظام B.O.T.  بعد فترة عشر سنوات عائد استثمار ومعدل عائد داخلي أعلى بكثير مقارنة بالنموذج التقليدي.

وأضاف المهندس الخنا: ” إن نظام B.O.T. هو أنسب نظام لمشاريع التشغيل، لأن  التكلفة المرتفعة للعقارات تؤثر على جدوى المشروع. ويجب على الطلاب إدراك أن نظام B.O.T. يمكن استخدامه كآلية لتوفير فرصة لتمويل مشاريع البنية التحتية. “

ومن جانبه علق الدكتور الفلاح: “إن الغرض من دعوة خبير من السوق ليقدم مثال واقعي للطلبة مهم للغاية لفهم العقارات من منظور استثماري. إن نظام B.O.T.  الذي شرحه الضيف اليوم هو أحد أساليب الاستثمار العقاري الجذابة التي تتمتع بإمكانيات كبيرة في الكويت. بالإضافة إلى ذلك ، وبما أن الطلاب مطالبون بإعداد مشاريع عن العقارات كمتطلب لهذا الكورس ، فإنهم الآن لديهم فهم جيد لمفهوم B.O.T.  حيث يمكنهم تطبيقه كمنهج استثماري في مشاريعهم “.

3[1]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *